إضاءات.. شعر: هيام الثوم

إضاءات

هيام الثوم

ليكُنْ لكَ خيالٌ شاهقٌ

تُحلِّقُ بهِ عاليًا،

ووحوشُ الواقعِ الضارية

تَعْوي تحتَ شجرةِ أحلامِكَ

دونَ أن تنالَ مِنكَ .

***

إنْ لمْ تشرِّعْ أبوابَ

خزائنِ القلبِ جميعها

ليأخذَ الحبيبُ منها ما يشاءُ

فلا تزعُمْ أنَّكَ عاشقٌ .

***

الحزنُ فاكهةٌ بائسةُ المظهرِ

لا يلتفتُ إليها أحدٌ .

الخيبةُ فاكهةٌ تغريكَ بجمالِها

تفتحُها فإذا بالحُزنِ ينخرُها

***

لا تتورَّعْ عن اغتيالِ حبِّكَ

وهوَ في ريعانِ الشَّبابِ

لأنَّهُ سيقتُلُكَ حينَ يشيخُ .

***

احذرِ الهدايا التي يُرسلُها لكَ الزمنُ،

فبعضُها وإنْ بدا غلافُهُ رائعًا،

قدْ يكونُ مفخَّخًا .

***

إنْ صارَ حبيبُكَ حياتَكَ

ستحيا كثيرًا

أو تموتُ كثيرًا .

***

الشَّوقُ هو

أنْ يكونَ وجهُكَ الرَّغيفَ

وقلبي طفلًا جائعًا .

***

أنا أحِبُّ

وأنتَ تُحِبُّ

والجُرحُ يفعلُ ما يُحِبُّ .

***

مكتوبٌ على عُلبةِ لُعبةِ  “الحبِّ” :

ممنوعٌ لِمن هم دونَ سنِّ الوفاءِ

خطرُ التدمير .

***

الشَّغفُ هو  أنْ تغليَ في داخلي كَبُركانٍ،

الجنونُ هو محاولةُ إِخمادِ هذا البركانِ .

***

الحبُّ :أنْ يكونَ سكّينُكَ على وريدي

وأخافُ أنْ يُتْعبَكَ حملُهُ

***

إِمساكٌ بعشقٍ

أوْ تسريحٌ بإحْسانٍ

***

اللَّهفةُ نائمةٌ

باركَ الحُبُّ مَنْ أيقظَها .

***

 

علَّيْقةٌ كلُّها أشواكٌ، أوَّلُ مَنْ تُدميهِ نفسُها،

وتُوتُها الشهيُّ يُوزَّعُ للمارةِ عَنْ روحِها .

***

خيّاطُ الأعمارِ يُقصِّرُ اكمامَ الحُبِّ

ليزيدَها على حبلِ الظّالمينَ .

***

موتُ الطّائرُ حينَ تُخيِّرُهُ

بينَ الفضاءِ وجناحيْهِ .

***

الوردةُ كانتْ بِلا أشواكٍ،

إلى أنْ بدأَ العابرونَ بنتفِ أوراقِها .

***

الجنَّةُ بينَ شفاهِ العاشقينَ .

***

شبَّهتُكَ بوَطني

أعشقُكَ وتظُلُمني .

***

عالقٌ في قلبي

كخطيئةٍ في ضميرٍ حيٍّ .

***

الشُّعراءَ أحياءٌ

من قصائدِهِمْ يُبعثونَ .

***

كلَّما احتجتُكَ …..وجدوكَ .

***

الحُبُّ أفيونُ الشُّعوبِ .

***

 

ما أقسى الانتظارَ

حينَ يأتي في كَفنٍ .

***

ما اختلى رجلٌ بي

إلّا وكُنتَ أوَّلَنا .

***

كَذِبَ العاشقونَ ولو صَدَقوا .

***

خُذوا الحكمةَ منْ أفواهِ العاشقينَ .

***

كلُّ شيءٍ خانقٌ

إلا ازدِحامي بكَ .

***

الشَّوقُ مِفتاحُ الفرجِ .

***

بينَنا بحارٌ وحُلمٌ صغيرٌ

يجتازُها كلَّ لهفةٍ .

***

للحزنِ جناحانِ :

الغيابُ والظُّلمُ .

***

إِستعنتُ على الشَّقاءِ بعينيْكَ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *